الاثنين، 21 يوليو، 2014

بعد ان قررت ان تراقب منزلها بالكاميرات شاهدت مفاجأة غريبة !!



تجربة ولأول مرة فى حياتى أقوم بها ، أرى نفسى بعين الآخرين قمت بزرع بعض كاميرات فى أرجاء المنزل .. حتى تسجل كل حركه فى المنزل .. ولكنى كنت خائفة خوفا شديدا من هذا الذى أقوم به ..!! ولا أدرى لماذا 
يمر الوقت ببطئ شديد كنت أفكر فيم ستلتقطه الكاميرات  وكنت خائفة أكثر لأننى لم أكن الوحيدة التى سوف تشاهد ما الذى 
سوف تلتقطه الكاميرات بل أن صديقاتى أيضا سيرون ذلك
وكأنه فيلم بطولته أن ومصوره أنا ومخرجه أنا بل كل أبطاله أنا 
ثم هدأت من روعتى وخوفى ولهفتى واقنعت نفسى بأن الأمر عادى أنه يوم مثل أي يوم ، يجب أن أتصرف بتلقائية أكثر وأحاول أن اقنع نفسى بأنه لا يوجد كاميرات وبدأت أشعر أن الكاميرات تنظر إلى فى لهفة أيضا وكأنها تنتظر منى أن أبدا بالتحرك الفعلى
كنت أشعر بأنها تستفذنى ، وبأنها شئ غريب متطفل جاء ليكشف كل أفكارى وأفعالى وحركاتى ونظراتى
من كثرة التفكير بدأت اشعر وبأننى على وشك الجنون وبت أقنع نفسى بأنها ليست الا كاميرات ، جماد ، مجرد أشياء معلقة 
على الحائط فلماذا كل هذا الخوف ......

كنت دائماً أتحدث كثيرا فى هاتفى مع صديقاتى اتحدث معهم عن الجميع ولكن الأن فلا .. لا استطيع ذلك . وكلما فكرت في فعل شيء لا أحب أن يراه ا لناس تراجعت . فاالكميرات تسجل وتصور كل شء

لقيت نفسى أذهب لأتوضأ وأصلى ،، شعور تلقائى أحسست به ففعلته 
كنت أبكى وأنا أصلى 
بعدها ..!! لم أعد أشعر بوجود الكاميرات فى الحقيقة لم أعد أخاف منها بل اعتدت عليها وأحببتها .فهذة الكاميرات حولت حياتى لحياة أفضل، أحدث فارقا ، فى الحقيقة شكرتها وانا سعيدة  وفجأة أحسست بأنها لم تعد رقيبة علىّ بل الله الذي لا يغفل ولا ينام 
أكنت أخاف من الناس الذين هم مثلى ،، الناس الذين بت لا أكترث لحكمهم 
تذكرت مقولة: ( لا تجعل الله أهون الناظرين أليك ) قمت وأغلقت الكاميرات.. فلم أعد في حاجه إليها لن أحتاجها بعد الآن فعندي ملكان يسجلان علي كل أعمالي وكل أٌقوالي ، أصبح صوت ضميرى الآن هو الصوت الاول والاخير فى رأسى وبت أفكر ماذا سيحدث لو ظل كل منا تحت رقابه القمر الصناعي يوماً كاملاً كيف سيتصرف..؟
ماذا ستفعل !!! يا الله .. هل تحب أحد يراك وانت فى معصية ؟
هل تجد فى الدنيا راحة أمتع من تلك التى تجدها وانت بين يدى الله
اللهم اجعلنا نخشاك وكأننا مراك



ما يمكن أن نستفيده من هذا الموضوع:

  • اخشى الله فى السر والعلن كأنه يراك
  • استشعر مراقبة الله له فلن تفعل الا كل ماهو صحيح
  • أنا ككل الناس أنسى في بعض الأوقات لكن أرجع و أشعر بمراقبته في أوقات أخرى أكون فيها ضعيف النفس أطلب المساعدة.
  • لكنه سبحانه رحيم يرحم لمن يشاء
  • عندما تكون مقدم على زنب اوخطيئه في مكان ما وتشعر انه لا احد يراك فخشى عيون الله الذي لا ينام
  • تذكر الموت وأنه يأتى بغته

هل تتخيل: شاب يتحدى ان يميته الله بعد ساعة فماذا حدث له ؟؟





فعلاً ان الله يمهل ولا يهمل ، فقط يعطيك الله الوقت لتراجع نفسك و لكن لا ينساك ، و لا ينسي الذنوب التي فعلتها ، فكن رحيماً بنا يارب، فنحن عبادك المستضعفين و ليس لنا الاك .

نسمع دائماً كلمات كثير نسمعها وقد تمر مر الكرام .. بعد سماعها
ولكن احيانا نجد في حياتنا ما يجعل هذه الجملة لا تمر امامنا بدون ان نتفكر فيها
ونقول كلمه واحده ..
اللهم احسن خاتمتنا
كما سنقولها بعد سماع هذه القصه :
في الاردن وفي احدي الكليات وقف احد الطلاب ممسكا بساعته وقال بصوت عالي
ان كان الله موجود فليميتني بعد ساعة
وكان مشهد صادم وعجيب الجميع يحدق فيه .. غير مصدق لما يقوله في مجتمع مسلم ..

ومرت الدقائق بسرعة وحين أتمت الساعة دقائقها .. انتفض
الطلاب . بزهو وتحدي وهو يقول لزملائه أرأيتم لو كان الله موجوداً لأماتني …
وانصرف الطلاب …وفيهم من قال ان الله أمهله لحكمه وفيهم من هز رأسه وسخر منه .. اما الشاب فذهب الى أهله
مسروراً .. وكانه اثبت بدليل عقلي لم يسبقه أحد ان الله غير موجود
وان الانسان خلق هملا لا يعرف ربه وليس له ميعاد ولاحساب ..
ودخل الى منزله .. واذا والدته قد أعدت الطعام .. واذا والده قد أخذ مكانه على المائدة ينتظره .. وهرع الشاب الى
المغسلة ليغسل يديه ووجهه .. ثم .. نشفهما بالمنديل
فأذا به يسقط على الأرض جثة لا حراك لها فقد سقط ميتاً .. وقد أثبت الطبيب الشرعي في تقريره ان موته كان بسبب
دخول ماء .. الى اذنه
والمعروف علمياً ان الحمار {عزكم الله}اذا دخل في اذنه ماء يموت .. وقد ابى الله ان لا يموت .. الا كما يموت الحمار.
أشهد أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله سبحان الله اللهم أحسن خاتمتنا أجمعين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
ولكن احيانا نجد في حياتنا ما يجعل هذه الجملة لا تمر امامنا بدون ان نتفكر فيها ونقول كلمه واحده ..

أرجوكم يا اخواني ساعدوني في نشر القصة حتي يتعظ بها غيركم ، فتكسبون الثواب :)

اللهم احسن خاتمتنا




ماذا نستفيد من هذه القصه :

  • كل شئ مكتوب بميعاد ، كن واثق من نصر الله و لا تيأس ، ان الله لا يحب القوم اليائس .
  • تذكر دوماً قدرة الله عليك ، فلا تكن مما ينسي ان الله يراقبك .
  • ان الله قادر علي كل شئ ، وأمره بين الكاف والنون في كلمة كن ، فاذا أمر شيئاً ان يقول له كن فيكون .
  • لا تصاحب من يجاهر بمعصية الله ، فان الله سوف يحاسبك علي هذا .
  • انتقي أصدقائك دوماً وكن مع الصالحين .
الأحد، 20 يوليو، 2014

لاعبي الجزائر يتبرعون لأطفال غزة

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، اليوم الأحد ، تبرع لاعبي منتخب محاربي الصحراء بمبلغ مالي قيمته 100 ألف دولار لصالح أطفال قطاع غزة الفلسطيني. وكان الاتحاد الجزائري قد أعلن صرف المكافآت المالية للاعبي المنتخب بعد التأهل للدور الثاني لبطولة كأس العالم لأول مرة في تاريخ الكرة العربية. وقال محمد روراوة ، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، إن التبرع بهذا المبلغ لصالح أطفال غزة يأتي تعبيراً عن مساندة أبناء فلسطين والوقوف بجوارهم ضد العدوان الصهيوني الغاشم.
السبت، 19 يوليو، 2014

هل تعلم من هذه الفتاة ؟ ولماذا قاموا برجمها ؟ لن تصدق السبب

لقد تناولت عدة صحف هذا الخبر الغريب و أنتشر الموضوع أيضا على مواقع التواصل الأجنماعى مما أثار جدلا واسعا و نقاشات مختلفة بين الأعضاء
و الأن دعنا نتناول معكم الخبر و الموضوع .

مما لاشك فيه ؛ أن هذا الموضوع هو من الموضوعات المثيرة ، ولذا سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة متمنيا أن ينال إعجابكم ؛ ويحوز على رضاكم ، //

.......


رجمت سيدة باكستانية حتى الموت في احدى القرى الباكستانية لحيازتها جهاز موبايل الامر الذي يعتبر في قبيلتها خيانة كبيرة تقتضي اعدامها. ونفذ الحكم في الحادي عشر من ايلول الماضي اقارب المغدورة اريفا بيبي ام لولدين بعد اصدر قاضي حكما برميها بالحجارة حتى الموت .


 

أغرب طقوس الإيرانيين فى إحياء العشر الأواخر من رمضان

أحيا المسلمون الشيعة فى إيران أولى ليالى القدر أو العشر الأواخر من شهر رمضان، بأغرب الطقوس حيث تكتظ المساجد بالمعتكفين لقراءة القرآن والصلاة.